مهما شعرنا بمشقة الصيام في شهر رمضان لن يكون كما مشقة الأمهات طوال هذا الشهر الكريم.

فالأمهات في رمضان تتحمل على عاتقها بالإضافة إلى مسؤولية البيت والأبناء، مسؤولية تحضير طعام الإفطار، كل ذلك وهي صائمة!


فكلنا نعلم أن وقوف الأمهات في المطبخ لتحضير الطعام ليس بالأمر السهل، فهي تتعرض لحرارة الفرن والوقوف لساعات لتقدم لنا أشهى المأكولات.

ربما الكثير من الأمهات لا تجد متسعا لنفسها لتعيش روحانيات الشهر المبارك مثلنا، لذلك وجب علينا تقديم كل أوجه المساعدة الممكنة لها.

فانصحك يا صديقي ألا تجلس تشاهد التلفاز لساعات أو تستغرق في النوم وتترك والدتك بمفردها، قدم لها أي مساعدة وتأكد أنها تحتاج لها ولكن لا تقول حتى لا تتعب أنت.



ماذا تحب أن تقول لوالدتك التي تتعب من أجلكم؟